عميد بالجامعة الأهلية يحصد المركز الأول بين المراجع البحثية العربية

26th February 2019

أساتذة الجامعة يسجلون مرتبة متقدمة في تصنيف الأبحاث المرجعية

عميد بالجامعة الأهلية يحصد المركز الأول بين المراجع البحثية العربية

حمدان في المرتبة الأولى للمؤلفين الأكثر استشهادًا بأبحاثهم

 

الجامعة الأهلية ، 25 فبراير 2019

أحرز اساتذة الجامعة الأهلية مرتبة متقدمة في تصنيف الأابحاث المرجعية طبقا لقاعدة البيانات الرقمية العربية “معرفة” التي تم الإعلان عنها أخيرا  في العاصمة الأردنية عمّان من خلال مشروع “معامل التأثير والاستشهاد العربي”.، حيث تعد معامل التأثير لمجلة علمية (أكاديمية) أو بحثية مقياس يستخدم للإشارة للأهمية النسبية للمجلات العلمية ومدى تأثيرها ضمن مجال حقلها، وهو يعكس مدى ارتباط الأبحاث الجديدة بالأبحاث التي نشرت سابقًا في تلك المجلة والاستشهاد بها ضمن فترة زمنية معينة. كما يعكس هذا المؤشر  مستوى الباحثين ومدى تأثيرهم في محيطهم الأكاديمي والعلمي، ويشير إلى القبول العام لنشاطهم العلمي ومصداقيتهم في الوسط الأكاديمي والعلمي.

وفي المؤتمر الصحفي الذي أقيم في العاصمة الأردنية عمّان لإطلاق هذا المشروع تم الإعلان عن استحقاق الدكتور علّام محمد حمدان، القائم بأعمال عميد كلية العلوم الإدارية والمالية، ورئيس قسم المحاسبة والاقتصاد بالجامعة الأهلية للمركز الأول عربيًا للباحثين الأكثر استشهادًا بأبحاثهم خلال الفترة السابقة. كما أعلن عن تصنيف الدكتور عبد المطلب السرطاوي الأستاذ المساعد في قسم المحاسبة والاقتصاد بالجامعة الأهلية ضمن فئة أعلى 3% من الباحثين الأكثر استشهادًا بأبحاثهم في الوطن العربي.

وبهذه المناسبة، اشاد الرئيس المؤسس للجامعة الأهلية ورئيس مجلس أمنائها البروفيسور عبدالله الحواج بتنامى اهتمام أساتذة الجامعة وباحثيها بالبحث العلمي وإجراء الدراسات البحثية المحكمة التي تحظى باهتمام مختلف المؤسسات والمراكز البحثية حول العالم، منوها بالمجهود باهتمام أفضل المجلات العالمية المحكمة بنشر بحوث ودراسات أساتذة الجامعة الأهلية.

وأضاف: نشجع أساتذتنا وطلبتنا على القيام بالمشاريع البحثية المشتركة، وتعزيزها بالخبرات الخليجية والعربية لتكون هناك بصمة للجامعة الأهلية ولمملكة البحرين في مسيرة البحث العلمي.

وأعرب  رئيس الجامعة البروفيسور منصور أحمد العالي عن اعتزازه بهذا الفوز معبرا عن تبريكه للدكتور علام حمدان والدكتور عبد المطلب السرطاوي وجميع أساتذة الجامعة الأهلية لما حققوه من إنجازات مشهودة في مجالات البحث والكتابة والتأليف، تكشف بوضوح تفوق الجامعة الأهلية وتوجه بوصلة أساتذتها وطلبتها نحو أكبر قدر من الاهتمام بالأنشطة العلمية والبحثية.

وأكد على أن مملكة البحرين جديرة فعلاً بأن تكون مركزاً علمياً وبحثياً متقدما على مستوى المنطقة والشرق الأوسط بشكل عام، منوها في الوقت نفسه إلى أن الجامعة الأهلية ليست مجرد مؤسسة تعليمية وأكاديمية، وإنما هي صرح علمي واكاديمي يعنى  بخلق أجيال قادرة على الإبداع والابتكار ورفد سوق العمل بكوادر مؤهلة قادرة على احداث التنمية المطلوبة.

يذكر أن قاعدة “معرفة” قامت بالعمل على جمع ودراسة بيانات ما يزيد عن 4000 عنوان مجلة عربية علمية بحثية في مختلف التخصصات، منشورة باللغة العربية، أو الإنجليزية أو الفرنسية أو متعددة اللغات، والصادرة لما يقارب 1400 هيئة علمية أو بحثية في 20 دولة عربية. ونجح منها 362 مجلة علمية فقط لتكون معتمدة ضمن معايير معامل التأثير والاستشهاد العربي “ارسيف Arcif” والمشابهة للمعايير العالمية، وذلك في تقرير عام 2018.

BACK to NEWS