تحت رعاية معالي الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة افتتاح معرض التدريب والتعليم وملتقى ريادة الأعمال المصاحب صباح اليوم

09th May 2018

الخبر في الصحف المصورة: بناأخبار الخليجالوطنالايامالبلاد 

تحت رعاية نائب رئيس مجلس الوزراء معالي الشيخ خالد بن عبدالله ال خليفة، تدشن المبادرة الوطنية لشركة ميدبوينت، معرض البحرين للتدريب والتعليم ما قبل العمل السابع في الساعة التاسعة من صباح اليوم الخميس الموافق  لـ 10 مايو/أيار 2018  في قاعة التاج بفندق شيراتون البحرين، فيما يقام على هامش المعرض الملتقى الحواري الأول لريادة الأعمال ودورها في تحقيق الابتكار وخلق فرص العمل بمشاركة متحدثين من مختلف مؤسسات القطاع العام والخاص في حقل التعليم والتدريب وريادة الأعمال.

ويفتتح صباح اليوم وزير العمل والتنمية الاجتماعية السيد جميل بن محمد على حميدان، فعاليات المعرض والملتقى المصاحب بالانابة عن راعي المعرض  نائب رئيس مجلس الوزراء معالي الشيخ خالد بن عبدالله ال خليفة، بمشاركة نحو 60 وزارة ومؤسسة وشركة من مختلف قطاعات الانتاج والخدمات الحكومية والخاصة، حيث يتوفر المعرض على العديد من الفرص التوظيفية والتدريبية والتعليمية تحت سقف واحد.

وبهذه المناسبة  أشادت الشيخة نوره بنت خليفة آل خليفة رئيس مجلس إدارة شركة ميدبوينت بالرعاية الكريمة لنائب رئيس مجلس الوزراء معالي الشيخ خالد بن عبدالله ال خليفة، وبالدعم الذي يحظى به المعرض من قبل الحكومة الموقرة بمختلف وزارتها، وخصوصا وزارة العمل، وذلك بمشاركتها الفاعلة من خلال أجنحة عرض تبرز فيها الخدمات التي تقدمها في مجال التوظيف والتدريب، إلى جانب التأمين ضد التعطل وغيرها من المجالات التي تعنى بتنمية الموارد البشرية الوطنية في مملكةالبحرين. وثمنت ما تتميز به أجنحة وزارة العمل بعرضها للشواغر الوظيفية المتنوعة للراغبين في العمل، إضافة إلى ما توفره من فرص تدريبية تزود الباحث عن عمل بالمهارات المهنية اللازمة التي تحتاجها مؤسسات القطاع الخاص.

وأكدت الشيخة نوره بنت خليفة آل خليفة على أن المعرض يشهد مشاركة واسعة من الوزارات والشركات والمؤسسات الوطنية، وعلى رأسها وزارة العمل ووزارة التربية والتعليم وصندوق العمل «تمكين»، بالإضافة إلى عدد واسع من الجامعات المحلية والعربية، ومعاهد التدريب الاحترافي والفني والمهني، بالإضافة إلى عشرات المؤسسات التعليمية والتدريبية ووكالات التوظيف والسفارات والقنصليات المشاركة بفرص دراسية وتدريبية مختلفة والمؤسسات ذات العلاقة.

ومن جانبه أوضح السيد حسين محمد حبيب الشريك المنظمة لفعاليات المعرض بأنه سوف يضم ثلاثة أجنحة أساسية، الأول للتعليم والثاني للتدريب، والأخير للتوظيف، حيث سيشغل أجنحة التعليم مؤسسات التعليم العالي والجامعات المعتمدة لدى مجلس التعليم العالي بوزارة التربية والتعليم، والمرخص لها لمنح “درجة البكالوريوس” ودرجة “الماجستير” في ما سيستوعب جناح التدريب العديد من المعاهد البحرينية الواقعة تحت إشراف وتوجيه وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، خصوصا تلك المتعاونة مع صندوق العمل “تمكين”، والتي تحظى عدد من برامجها بدعم من الصندوق بما يتيح للطلبة والخريجين والموظفين فرص الالتحاق بالعديد من الدورات والشهادات الاحترافية والمهنية، بالإضافة إلى ضمه للمؤسسات والشركات التي تتيح فرص التدريب العملي لفترات متفاوتة في إطار التزامها بالمسؤولية الاجتماعية.

وأشار إلى أن المعرض يهدف إلى تعريف الطلبة المتوقع تخرجهم من المرحلتين الثانوية والجامعية بالفرص التعليمية والتدريبية المتاحة لهم بالإضافة إلى الفرص الوظيفية المتاحة وعموم متطلبات سوق العمل، كما أنه يعتبر فرصة للاطلاع على المهارات العلمية والوظيفية التي تتطلبها كل مهنة بمختلف القطاعات بسوق العمل، فضلاً عن تقديمه الإرشاد والمساعدة لمن يرغب في الارتقاء بقدراته الأكاديمية والتدريبية وتوجيهه نحو الأفضل، ويوفر كذلك للشركات المشاركة والراغبة في استقطاب كوادر بحرينية جامعية الحرية في الالتقاء بالباحثين عن عمل، وعرض الشواغر على الراغبين والباحثين عن عمل في تلك الشركات.

ويقام ضمن مبادرات المعرض هذا العام، وعلى هامش فعالياته الملتقى الحواري الأول لريادة الأعمال ودورها في تحقيق الابتكار وخلق فرص العمل، حيث يشارك كمتحدث رئيسي فيه الرئيس المؤسس للجامعة الأهلية ورئيس مجلس أمنائها البروفيسور عبدالله بن يوسف الحواج، حيث يتناول عدة محاور منها، دور التعليم والتدريب في رفد الاقتصاد والتنمية، وأهمية دعم ريادة الأعمال، بمشاركة نحو 15 متحدثا من كبار خبراء التعليم والتدريب وريادة الأعمال يمثلون عدة مؤسسات وشركات من القطاعين العام والخاص.

BACK to NEWS