Menu

اليوم الثلاثاء .. تنطلق فعاليات ملتقى البحث العلمي بالجامعة الأهلية

 بمشاركة البروفيسور أبو العلا عطيفي من جامعة القاهرة

 

تنطلق صباح اليوم الثلاثاء فعاليات ملتقى البحث العلمي بالجامعة الأهلية، حيث سيستعرض عدد من الأساتذة والباحثين طوال يومين متتاليين للملتقى مجموعة من البحوث والدراسات الجديدة في مجالات علمية متعددة تشمل قضايا البحث الأكاديمي والعلمي وعلوم الإدارة والمال والمجالات الصحية والقضايا الإعلامية والثقافية والتاريخية والفضاء والعديد من العلوم الأخرى.

 

بهذه المناسبة أوضحت مساعدة رئيس الجامعة لشؤون الإعلام والعلاقات العامة الدكتورة ثائرة الشيراوي بأن الجامعة الأهلية تتبنى سياسة تشجيع البحث العلمي وتساند مختلف المبادرات العلمية والبحثية المعتبرة التي يتقدم بها أساتذة الجامعة وطلبتها وعموم منتسبيها.

 

وأوضحت الشيراوي بأن فعاليات الملتقى لهذا اليوم الموافق 23 مارس 2021  سوف تشتمل على كلمة راعي الملتقى الرئيس المؤسس للجامعة رئيس مجلس الأمناء البروفيسور عبدالله الحواج وكلمة ترحيبية لرئيس الجامعة البروفيسور منصور العالي ومشاركة الدكتور أبو العلا عطيفي حسنين أستاذ النظم الذكية بكلية الحاسبات في جامعة القاهرة والذي يعد من أبرز علماء النظم الذكية  كمتحدث رئيسي في الملتقى.

وأضافت: كما يشاركنا كمتحدث رئيسي في الملتقى الاستشاري الأول في شركة جافكون لاستشارات الأداء والإنتاجية جلال مجيد، حيث سقم ورقة تتصل بريادة الأعمال في دول مجلس التعاون الخليجي.

وأردفت بأن الملتقى على مدى يومين سوف يستعرض 23 دراسة علمية جديدة لمجموعة من أساتذة الجامعة وباحثيها وطلبة الدراسات العليا، منوهة إلى أن الجامعة تبذل كل ما في وسعها للتأكيد على أهمية البحث العلمي في مملكة البحرين وتعزيز هذا المجال الحيوي، حيث تضفي مثل هذه الملتقيات فضاءات للباحثين لتطوير أفكارهم وتعزيز مهاراتهم العلمية، بما يمكنهم من تحقيق إسهامات ملحوظة وتوفير حلول للعديد من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والصحية والتكنولوجية التي تواجهها المجتمعات المحلية.

 

وتعمل كلية الدراسات العليا والبحوث بالجامعة الأهلية على تهيئة البيئة المناسبة لإجراء البحوث بحيث يتمكن الطلاب من إدارة أبحاثهم على نحو مبتكر، من خلال ترسيخ أسس البحث العلمي وتسليح الطلبة بقواعده ومتطلباته المختلفة، بما يمكن الطلاب والدارسين من الوصول إلى اكتشافات جديدة تتفق مع المعايير العليا وتكون قادرة على اجتياز الفحص الدقيق لتصل لمرحلة النشر في المجلات العلمية المحكمة. الأمر الذي من شأنه أن يقود طلبة الجامعة على مستوى الماجستير والدكتوراه إلى الحصول على الدرجات العلمية المأمولة.

Share this post

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email
Share on whatsapp