Menu
PROF. MANSOOR AHMED HASAN HUSAIN ALAALI

العالي: نجاح باهر للجامعة الأهلية في تطبيق التعليم الإلكتروني التفاعلي

الجامعة تقدم تجربتها للشبكة العالمية للجامعات التكنولوجية

العالي: نجاح باهر للجامعة الأهلية في تطبيق التعليم الإلكتروني التفاعلي

كشف رئيس الجامعة الأهلية البروفيسور منصور العالي عن تلقي الجامعة إشادة واسعة من الشبكة العالمية للجامعات التكنولوجية بمناسبة نجاح الجامعة في التحول للتعليم الالكتروني التفاعلي بشكل سريع ودون اي ارباك في انتظام العملية التعليمية، مؤكدا أن البنية التحتية لمملكة البحرين والجاهزية المسبقة للجامعة الأهلية مكنت أساتذة الجامعة الأهلية وطلبتها من الانتقال من قاعات ومختبرات الدراسة التقليدية إلى التعليم الإلكتروني التفاعلي بشكل سريع ومرن ودون أي معوقات.
وأبدى البروفيسور العالي اعتزازه بهذه الاشادة من الشبكة التي تأسست قبل 4 سنوات وتقع أمانتها العامة في جامعة برادفورد في المملكة المتحدة، بعد أن حققت الجامعة الأهلية قصة نجاح رائعة في التحول نحو التعليم الالكتروني التفاعلي في مواجهة جائحة كوفيد 19.
وأوضح رئيس الجامعة في عدد من اللقاءات النقاشية التي نظمتها جامعات عالمية مرموقة ومنظمات تعليم عال متخصصة عبر تقنية الاتصال المرئي التعليم العالم والتعليم العالي يحظى برعاية ومساندة كبيرتين من الحكومة الموقرة بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء
وذكر بأن أساتذة الجامعة وطلبتها أبدوا جدية في العمل من أجل استمرار الدراسة بأعلى درجات الجودة بما يدعو للفخر والاعتزاز، شاكرا كل الثقة التي أبداها أولياء الأمور وطلبتهم بالجامعة الأهلية، التي تؤكد أن النجاح ثمرة شراكة حقيقية وفاعلة بين جميع عناصر العملية التعليمية.
ونوه بنجاح الجامعة في الانتقال بجميع خدماتها التعليمية والبحثية والاجتماعية وحتى أنشطتها الطلابية للنظم الرقمية والالكترونية بحيث استمر طلبة الجامعة في استكمال تحصيلهم العلمي والمهاري دون أي تأثير سلبي للظروف الاستثنائية التي فرضتها الجائحة. وذكر بأن الجامعة استخلصت كما كبيرا من الدروس والتجارب جراء الانتقال للتعليم الالكتروني التفاعلي سيكون لها أثرها الإيجابي على مسيرة الجامعة وعطاءاتها وستحرص الجامعة على الاستفادة منها بعد انتهاء الجائحة، إذ ليس من الوارد أن يعود التعليم على صورته السابقة للجائحة مستقبلا.
ودعا البروفيسور العالي طلبة الجامعة المستجدين إلى التطلع نحو الإبداع والابتكار والتميز في الحياة الأكاديمية والعملية، مؤكدا على أن الجامعة بكل ما تتضمنه من إدارات وكليات وهيئات تحرص على خدمة طلبتها في المقام الأول، وتعتني بإضفاء أجواء من المشاعر العائلية في مجتمعها الجامعي لتمثل الجامعة لجميع منتسبيها البيت الثاني الذي يحتضنهم، داعيا في الوقت نفسه الطلبة المستجدين إلى الانفتاح بعقولهم وقلوبهم على الحياة الجامعية بكل تفاصيلها وأبعادها العلمية والثقافية والاجتماعية والرياضية، من خلال الاشتراك في مختلف الأنشطة الطلابية.

Share this post

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email
Share on whatsapp