Menu

الجامعة الأهلية تخرج الفوج الرابع عشر ضمن حفل مهيب

تحت رعاية سمو رئيس الوزراء، ووسط حضور رسمي رفيع المستوى

خليفة بن علي: مسيرة الأهلية نموذج للإصرار والعزيمة على تحقيق أعلى المراتب العالمية

الجامعة الأهلية تخرج الفوج الرابع عشر ضمن حفل مهيب

طلبة الأهلية يفاجؤون الحضور بفقرة فنية مهداة لسمو رئيس الوزراء

 

أناب صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، سمو الشيخ خليفة بن علي بن خليفة آل خليفة محافظ المحافظة الجنوبية لحضور حفل تخريج الفوج الرابع عشر من طلبة الجامعة الأهلية، الذي أقيم مساء اليوم الاثنين بفندق الخليج، بحضور مجلس إدارة الجامعة ومجلس الأمناء وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، وأولياء أمور الطلبة الخريجين.

وقد نقل سمو الشيخ خليفة بن علي بن خليفة آل خليفة تحيات وتهنئة صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء للخريجين وأولياء أمورهم، وتمنيات سموه لهم باستمرار النجاح والتفوق في مسيرتهم المستقبلية.

وأكد سموه أن الاهتمام بالقطاع التعليمي وتطويره يشكل أحد الركائز الأساسية التي تعتمد عليها الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء في جميع برامجها وخططها التنموية، وأنها تحرص على أن يكون التعليم في مملكة البحرين مواكبًا لأحدث النظم العلمية والتعليمية في العالم.

وقال سموه إن مملكة البحرين، وهي تحتفل هذا العام بمئوية التعليم، تفتخر بما وصل إليه قطاع التعليم بمختلف مراحله من تطور شامل يتواكب مع ما تشهده المملكة من نماء في مختلف أوجه الحياة، والتي كان للتعليم إسهامه البارز والمؤثر فيما وصلت إليه المملكة من تطور ونجاح على المستويات كافة في ظل ما للعلم والتعليم من قيمة وأثر في قيادة الأمم والشعوب نحو التقدم والنماء.

وأشاد سموه بالدور الفاعل الذي يقوم به القطاع الخاص في دعم مسيرة التعليم في البحرين، والذي يلقى كل الدعم والاسناد من جانب الحكومة، إيماناً بأهميته في تعزيز البيئة التعليمية ورفد قطاع التعليم بالموارد والإمكانات اللازمة لتطويره بما يدعم جهود المملكة في مجال التنمية البشرية وتنشئة أجيال واعدة تساهم بفعالية في جهود النماء والتقدم في مختلف المجالات.

ونوه سموه بما تمثله مسيرة الجامعة الأهلية من نموذج للإصرار والعزيمة على تحقيق أعلى المستويات والمراتب العلمية المتقدمة في التصنيفات الوطنية والعالمية، من خلال ما توليه من حرص على تأهيل طلابها وصقل مهاراتهم العلمية والحياتية ببرامج ومناهج دراسية عصرية تجعلهم قادرين على ولوج سوق العمل وهم مرتكزين على قاعدة قوية من المعرفة والعلم الذي يفيدون به أنفسهم ووطنهم.

وأعرب سمو محافظ المحافظة الجنوبية عن خالص التهاني والتبريكات للخريجين وأسرهم بهذه المناسبة، مشيدا بجهود قيادات الجامعة وكافة كواردها الأكاديمية والإدارية، مؤكدا سموه أهمية أن يدرك الطلاب أن التخرج ليس نهاية المطاف وإنما هو بداية لمرحلة جديدة تحتاج إلى استمرار المثابرة والجهد والاستزادة من العلم والمعرفة الذي يسهم في تطوير قدراتهم ومهاراتهم بما يمكنهم من أن يكونوا أكثر نجاحا وتفوق في حياتهم العملية.

من جانبه، توجه البروفيسور الدكتور عبدالله بن يوسف الحواج الرئيس المؤسس للجامعة الأهلية رئيس مجلس الأمناء في كلمة له، بخالص الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء على تفضله برعاية حفل تخريج الفوج الرابع عشر من طلبة الجامعة، قائلا:” إنها لمناسبة جليلة تلك التي تجمعنا في هذا الرحاب الرائع ونحن في معية قائد ملهم، وراعي مسيرة، وصانع نهضة. فبإسم جامعتنا الأهلية نرفع إلى المقام الكريم أخلص الحب وأصدقه، وأنبل الأماني وأعظمها، وأعطر التهاني بنجاح الفحوصات الطبية سائلين المولى عز وجل أن يديم عليكم نعمة الصحة والعافية ولوطننا الغالي دوام الرقي والازدهار”.

وأكد أن ما حققته الجامعة من نجاح جاء بمثابة الثمرة اليانعة من ثمار المشروع الإصلاحي الكبير لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، والذي لم يدخر جهدًا في سبيل النهوض بمسيرتنا التعليمية ووضعها على منصات التفوق العلمي، والإبداع التنويري، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه الذي وضع اللمسات النهائية على المخطط العمراني المتكامل لمدينة سلمان النموذجية  لتكون الجامعة الأهلية في مركز قلبها النابض وفي محور حركتها الدائبة منارة علمية شامخة وقيثارة إبداع وإشعاع حضاري على مر الأزمنة والعصور.

وتوجه بالشكر والتقدير الكبير إلى جميع الجهات المشرفة على المنظومة التعليمية في البحرين وفي مقدمتهم سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس المجلس الأعلى للتعليم والتدريب، والدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم رئيس مجلس التعليم العالي والأمانة العامة للمجلس وهيئة جودة التعليم والتدريب.

وأشار الحواج إلى أنه تم البدء في اتخاذ الخطوات التنفيذية لتشييد الحرم الجامعي بمدينة سلمان بعد أن تم اعتماد المخطط النهائي لها، لافتا إلى أن الجامعة نجحت في الاعتماد المؤسسي من قبل مجلس التعليم العالي والحصول على شهادة واستيفاء متطلبات الجودة من قبل هيئة جودة التعليم والتدريب، فضلا عن استمرارها في موقعها المتقدم ضمن أفضل 50 جامعة على مستوى الوطن العربي وذلك حسب تصنيف مؤسسة كيو إس “QS” العالمية لعام 2020، بالإضافة إلى حصولها على المركز 201 عالمياً في تصنيف مؤسسة التايمز للتعليم العالي وذلك في تحقيقها لأهداف التنمية المستدامة من قبل منظمة الأمم المتحدة.

من ناحيته، أكد الدكتور منصور العالي رئيس الجامعة الأهلية في كلمة له أن منظومة التعليم والمعرفة بفضل الدعم والرعاية الكريمة من صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء قطعت خطوات كبيرة على مختلف الأصعدة التعليمية والبحثية والمجتمعية، معربا عن خالص الشكر والتقدير والعرفان لسموه على رعايته الكريمة للحفل.

وقال:” بالأصالة عن نفسي، وبالنيابة عن جميع منتسبي الجامعة الأهلية، أهدي تخرج هذا الفوج من أبنائي الطلبة إلى عاهل البلاد المفدى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه، ورئيس الوزراء الموقر صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة حفظه الله ورعاه، وولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه، وللمنظومة التعليمية المباركة متمثلة في نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس المجلس الأعلى للتعليم والتدريب سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة”.

وأكد أن الجامعة الأهلية سعت جاهدة عبر خططها الاستراتيجية إلى تخريج أفواج قادرة على العطاء والتعلم الذاتي المستمر مدعمة بالعديد من المهارات الهامة ومنها طرق التفكير والتحليل والمهارات العملية والعلمية التي يحتاج إليها الخريجون ؛ للإنخراط في فضاء الحياة الواسع.

وأشار إلى أن الجامعة عملت جادة إلى اثبات مكانتها على المستوى الوطني والعالمي، فكان ثمرة ذلك أن تتربع على قوائم الجودة في الأداء المؤسسي والبرامجي؛ استناداً لتقديرات هيئة جودة التعليم والتدريب، وأن تتصدر قوائم الجامعات العربية في عدد من التصنيفات العالمية؛ كما تم ادراج برامج الأهلية في قائمة هيئة جودة التعليم والتدريب، وحصد عدد من أساتذتها على تقديرات نتيجة تميز عطاءاتهم كأفضل 3% من الباحثين في العالم العربي.

وأعربت أمينة الحمدان في الكلمة التي ألقتها باسم الخريجين والخريجات عن خالص الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء على رعايته الكريمة، قائلة:” إنه لمن دواعي فخري واعتزازي، وأنا أتحدث بالنيابة عن زملائي وزميلاتي الخريجين والخريجات أمام حفلكم البهي، أن نكون الرعاية والحنو من قائد مسيرة، وباني نهضة وطن..”، مضيفة: “شكراً لكم.. شكراً لكم يا صاحب السمو على تفضلكم الكريم برعاية هذا المهرجان العلمي البديع في تلك الليلة العبقرية المباركة، وأنا أقف أمامكم متبركة بعباءة التخرج، متدثرة بكلمتي المتواضعة ، ومعتزة بما حملتموني إياه من مسئولية كبيرة كي ألقي كلمتي هذه بالأصالة عن نفسي ونيابة عن جميع خريجي الفوج الرابع عشر من طلبة الجامعة الأهلية”.

وقالت:” أقدم الشكر والعرفان لربان السفينة عاهل البلاد المفدى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، حفظه الله ورعاه، على كل ما قدمه لنا من دعم ورعاية حتى حققنا آمالكم فينا وأحلامنا في الوطن، كما لا يسعني إلى أن أقدم اعتزازي وفخري بالرعاية المستمرة من رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، حفظه الله ورعاه، ودعم ومؤازرة صاحب السمو الملكي الأمير  سلمان بن حمد آل خليفة  ولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه ، وإلى وزير التربية والتعليم الدكتور ماجد بن علي النعيمي وإلى أساتذتنا الكرام وفي مقدمتهم رئيس الجامعة الدكتور منصور العالي”.

وأكدت أن أعظم هدية وأنبل عطاء يقدمه صرح الجامعة الأهلية للوطن الغالي البحرين هو شباب ممتلئ بالعزيمة والإرادة متقد بالشموخ والبحث الدائم عن التقدم والترقي والازدهار، شباب يفهم في عزة الوطن ولحمته ويحافظ على إبائه وانتمائه ووحدته، وهذا الذي تعلمناه من صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء ومن الجامعة.

Share this post

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email
Share on whatsapp