Menu

البروفيسور الحواج: القيادة الحكيمة قدمت كل الدعم والمساندة فكانت قصة النجاح

الجامعة الأهلية تحتفل بمرور 20 عاما على انطلاقتها

أساتذة الأهلية يفخرون بما حققوه من إنجازات في الجودة وتمكين المرأة

في أجواء تملؤها مشاعر الفخر والاعتزاز والانتماء والوفاء، وتحت رعاية البروفيسور عبدالله الحواج الرئيس المؤسس رئيس مجلس أمناء الجامعة الأهلية، 2021احتفلت الجامعة إدارة وأساتذة وطلاب وخريجين بمرور 20 عاما على انطلاقتها.

وأكد البروفيسور عبدالله الحواج في كلمته المعبرة في الاحتفال الذي عقد عبر الفضاء الإلكتروني التفاعلي أن نجاح الجامعة وتألقها يرجع في المقام الأول لما حظيت به من دعم ومساندة من القيادة الحكيمة ممثلة في حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، مؤكداً أن الجامعة الأهلية تحتفل بمرور 20 عاما على انطلاقتها وسط مسيرة حافلة من العطاء والرقي مما جعلها تتبوأ مكانة علمية بين الجامعات على المستوى المحلي والدولي.

ووجه البروفيسور الحواج كلمة شكر لجميع من شاركوا في صناعة قصة النجاح الكبير التي حققتها الجامعة الأهلية طوال 20 عاما، مستذكرا البذرة الأولى للمشروع حينما كان فكرة في ذهنه، والحوارات والمواقف التي كان يدافع فيها عن هذه الفكرة، ومستذكرا أيضا المشروع الإصلاحي الكبير لجلالة الملك المفدى وميثاق العمل الوطني حيث أتاح هذا الميثاق ببصيرة جلالة الملك ورؤيته النافذة لمملكة البحرين تحقيق العديد من الانجازات الحضارية والانسانية ومن أبرزها السماح بتأسيس الجامعات الخاصة والأهلية، فكانت الجامعة الأهلية من أوائل الجامعات التي تم الترخيص لها بعد التصويت على ميثاق العمل الوطني.

ثم قال معقبا: أفتخر بأني كنت عضوا في اللجنة العليا لميثاق العمل الوطني، وكان لي شرف أن ألقي الخطاب المتعلق بالتعليم حين سلمنا وثيقة الميثاق لجلالة الملك حفظه الله ورعاه، حيث تضمن هذا الميثاق على نحو صريح تشجيع المملكة ومساندتها تأسيس الجامعات والمعاهد الخاصة.

ووجه البروفيسور الحواج باسم أساتذة الجامعة وطلبتها وخريجيها خالص الشكر والامتنان لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد  رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه ولوزير التربية والتعليم الدكتور ماجد بن علي النعيمي على كل ما حظيت به الجامعة من دعم ومساندة من الحكومة الموقرة ووزارة التربية والتعليم ومجلس التعليم العالي، منوها إلى أن نجاح الجامعة الأهلية جزء من قصة نجاح أكبر بدأت فصولها تكون فيها مملكة البحرين مركز رياديا للتعليم العالي في المنطقة، وهو ما سيتحقق لهذه الأرض الطيبة بفضل قيادتها الحكيمة بإذن الله تعالى.

ومن جهته، ألقى رئيس الجامعة البروفيسور منصور العالي كلمة باسمه وبالنيابة عن أساتذة وموظفي وطلبة الجامعة وجه فيها خالص الشكر والتقدير للقيادة الحكيمة على كل ما قدمته من دعم ومساندة للتعليم العالي في مملكة البحرين.

ثم تطرق البروفيسور العالي للشخصية التي أسست الجامعة الأهلية وكانت الأب والقيادة الملهمة لجميع الأساتذة والموظفين والطلبة، وهو البروفيسور عبدالله الحواج، حيث أسس بنيان هذه الجامعة الرائدة على مبادئ حب الوطن والوفاء لقيادته الحكيمة ونشر مبادئ الحب والأخوة والتعاون في جميع كليات الجامعة وإداراتها، وهو ما أهله لنيل العديد من الإشادات المحلية والعالمية، وأحدثها الدكتوراه الفخرية من جامعة برونيل البريطانية إحدى أعرق الجامعات في المملكة المتحدة، والتي لا تمنح مثل هذه الشهادة إلا للعلماء والمفكرين الذين أسهموا بتضحيات وعطاءات كبيرة في خدمة العلم والمعرفة.

واستعرض البروفيسور العالي عددا واسعا من إنجازات الجامعة الأهلية على مستوى جودة التعليم وتمكين المرأة وتخريج الكفاءات القيادية في مختلف المجالات والصدارة في مجال البحث العلمي وتعزيز المكانة العلمية لمملكة البحرين في المحافل العلمية العالمية مشددا على أن الجامعة ما تزال تجتهد في فتح آفاق أكبر للشباب البحريني تعليما وتأهيلا وتطويرا ليشكلوا نواة صناعة المستقبل المشرق لهذا الوطن العزيز.

وقدم عدد من أساتذة الجامعة مداخلات التقدير والثناء والفخر والاعتزاز بالمكانة التي أضحت الجامعة الأهلية تحظى بها متعهدين بمواصلة العمل بكل إرادة وعزم خدمة لجامعتهم الرائعة ووطنهم العزيز ووفاء لقيادتهم الحكيمة.

Share this post

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email
Share on whatsapp