Menu

الأهلية تُكرّم الباحثين المتميزين في مؤتمر طلبة الدكتوراه العلمي الثاني عشر

أكد الرئيس المؤسس للجامعة الأهلية رئيس مجلس الأمناء البروفيسور عبدالله الحواج على أهمية النشر العلمي للأبحاث والدراسات، وخصوصا تلك التي تعنى بتقديم الرؤى والحلول المناسبة لمشكلات المجتمع، منوها إلى إن البحث العلمي ليس مجرد إثراء علمي وحسب، وإنما هو مرتكز يمكن المراهنة عليه من أجل الظفر بحلول وأفكار وسبل تعالج العديد من المشكلات والتحديات التي تواجهها أوطاننا.

جاء ذلك على هامش تكريمه للباحثين المتميزين في مؤتمر طلبة الدكتوراه العلمي السنوي الثاني عشر، الذي نظمته الجامعة الأهلية بالتعاون مع جامعة برونيل لندن البريطانية عبر الاتصال المرئي التفاعلي ليومين متتاليين، بهدف إتاحة الفرصة للباحثين ومشرفيهم لتقديم أوراقهم العلمية ونتائج أبحاثهم ومناقشتها، بمشاركة أكاديميين وإداريين من كل من الجامعة الأهلية وجامعة برونيل البريطانية.

وحث البروفيسور العالي الباحثين المنتسبين لبرنامج الدكتوراه على بذل مزيد من الجهد لاجتياز المتطلبات الدقيقة للبرنامج، والعمل على نشر أبحاثهم في الدوريات العالمية العريقة.

وأوضح أن الجامعة الأهلية بتوفيقِ اللهِ، ثم بدعم القيادة الحكيمة وتوجهات مجلس أمنائها تفوقت على كثيرٍ من الجامعات المحلية والإقليمية و تبوأَت موقعاً علمياً متقدما، حيث تتحرك بوصلة الجامعة لتحويل المعارف والخبرات إلى منتجاتٍ نافعةٍ للوطن والمجتمع، وبراءات اختراعٍ دولية وسلوك وثقافة حياتية تدَعِّمُ الإنتاجَ البحريني وتميز الإنسان في مملكة البحرين. 

وفاز الباحث حسين عبدالله بأفضل ورقة بحثية في مجال تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسب فيما أحرزت الباحثة ثريا عمران أفضل عرض تقديمي في المجال نفسه. وفي مجال الإدارة أحرز الباحث يوسف طارق أفضل ورقة بحثية، لتنال زميلته الباحثة فاطمة رواحي أفضل عرض تقديمي في المجال نفسه.

جدير بالذكر أن برنامج الدكتوراه المشترك بين الجامعتين فريد من نوعه، إذ يتمكن الطالب في البحرين أو من دول المنطقة في تحقيق طموحاته والارتقاء بمؤهلاته. ويشمل البرنامج المتطلبات الضرورية للانضمام للبرنامج وبرنامج العمل، وكذلك الإرشادات اللازمة عن طريق الإشراف وإعداد أطروحة الدكتوراه. وتعتبر هذة الخطوة من الخطوات الرائدة التي تسعى إليها الجامعة الأهلية بهدف تأكيد دور مملكة البحرين الحضاري والثقافي، وجعلها مركزا للعلوم والثقافة والتكنولوجيا في المنطقة. ويعد الطالب في حال التحاقه بهذا البرنامج مسجلا في جامعة برونيل لندن البريطانية وله كل الامتيازات والحقوق التي يحظى بها الطلاب في برونيل نفسها. كما يشرف على كل طالب مشرفان، أحدهما في الجامعة الأهلية والآخر في جامعة برونيل.

Share this post

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email
Share on whatsapp