الأهلية تحتفل مع خريجيها بتصدرها في تصنيف الجامعات العربية

14th April 2018

اقرأ الخبر في الصحف الإلكترونية: البلاد – الأيامالوطن – عين العرب  
اقرأ الخبر في الصحف المصورة: الأيامالوطنالبلاد 

أكد الرئيس المؤسس للجامعة الأهلية ورئيس مجلس أمنائها البروفيسور عبدالله الحواج على أن نجاح خريجي الجامعة الأهلية وتبوئهم مواقع متقدمة في سوق العمل  كان أحد الأسباب المساعدة  على تصدر الجامعة الأهلية للجامعات العربية في قائمة الجامعات الأكثر تقدما الصادرة عن منظمة كيو إس العالمية، وحصول الجامعة الأهلية على الرتبة الخامسة والثلاثين بين نحو 1200 جامعة عربية في تصنيف العام 2018، منوها في الوقت نفسه بجهود أساتذة الجامعة وطلبتها وانجازاتهم العلمية والأكاديمية والتي كان لها نصيب من المشاركة في هذا الانجاز.جاء ذلك في كلمته الافتتاحية للقاء السنوي للخريجين، الذي عقد بقاعة التاج في فندق شيراتون البحرين، بحضور عدد من أساتذة الجامعة وممثلي الشركات والمؤسسات الشريكة في تدريب خريجي الجامعة وتوظيفهم، وبحضور عدد واسع من الخريجين.

وقال الرئيس المؤسس للجامعة مخاطبا الخريجين: “أجمل اللحظات وأحلاها هي اللحظات التي نحتفي بخريجينا، ولذلك، تحتفي الجامعة الأهلية في كل عام بخريجيها ، لأننا كلنا في قارب واحد لخدمة البحرين الجميلة، هذه هي مملكتنا الواعدة، وهكذا نسهم جميعا في رسم مستقبل بلادنا بالثقة التي أولتنا إياها قيادة البلاد الحكيمة”.

واضاف: “أنا سعيد جدًّا هذه الليلة لأن أقف أمامكم مهنئًا كل من تخرج وحصل على عمل، وكل من تزوج وأنجب، فسعادتنا تكتمل بالتواصل بيننا ونتمناه تواصلاً دائمًا»، وشدد على ضرورة أن يحرص الخريجون على تحديث معلوماتهم وتطوير قدراتهم وخبراتهم بشكل مستمر.

من جانبه أكد رئيس الجامعة البروفيسور منصور العالي على أهمية تبادل الخبرات والمعارف بين مجتمع الجامعة وخريجيها، داعيا خريجي الجامعة وخصوصا أولئك الذين يشغلون مواقع حيوية إلى الاستفادة من فرص الشراكة معه الجامعة في انجاز الابحاث والدراسات التي تنعكس إيجابا على الأداء والانتاج في شركاتهم ومؤسساتهم، وتحقق أحد أهداف الجامعة الأساسية في خدمة المجتمع من خلال الجهود العلمية والبحثية.

وتحدث خلال اللقاء عدد من خريجي الجامعة، داعين إلى المزيد من التفعيل لنادي الخريجين ليمثل فضاء خصبا لأعضائه لممارسة الأنشطة التعليمية والثقافية والرياضية والفنية، والمساهمة الفاعلة في تحقيق انجازات أكبر للجامعة الأهلية ومنتسبيها ولمملكة البحرين بشكل عام، وليحافظ على العلاقة المشتركة بين الخريجين وجامعتهم، وخدمة لاهتمامات الأعضاء الشخصية والمهنية، وتشجيعا ودعما للانخراط بالأعمال والأنشطة التطوعية.

BACK to NEWS