الأهلية” تستعرض مشروعات تخرج طلبة كلية الهندسة

03rd July 2018

إشارة ذكية وإيقاظ السائقين وتدوير النفايات الالكترونية ضمن مشاريع الطلبة

حث المستشار الأول للشؤون الاكاديمية بالجامعة الأهلية البروفيسور بكر أحمد حسن طلبة كلية الهندسة بالجامعة على الانتقال بمشاريعهم الهندسية في مرحلة الدراسة الجامعة إلى ريادة الأعمال، بحيث تتحول أفكارهم وابتكاراتهم إلى مشروعات صناعية وتجارية منتجة تسهم في تنشيط السوق المحلي والاقتصاد الوطني، مشيدا في الوقت نفسه بجهود أساتذة كلية الهندسة من أجل تمكين خريجيها من مختلف المهارات البحثية والمهنية.

جاء ذلك على هامش افتتاحه معرض المشاريع الهندسية لطلبة  كلية الهندسة بالجامعة الأهلية للفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي 2018/2017 بمعية رئيس قسم الهندسة والاتصالات د. أحمد جميل  وبحضور أساتذة الكلية ونخبة من الخبراء والمختصين وجمهو الطلبة، حيث أُقيم المعرض في البهو العلوي بمقر الجامعة في مجمع التأمينات على شكل مسابقة تنافسية بين الطلبة المتوقع تخرجهم، والذي تنافسوا في عرض ابتكاراتهم وأفكارهم الهندسية.

وابتكر الطالب أنس عاطف الشبراوي جهاز لتأمين يقظة السواق في رحلات السفر والمسافات الطويلة، حيث تقوم تقنية هذا الجهاز الذي يوضع أمام السائق في المركبة من أجل المراقبة الذكية لعيون السائق ورصد اقترابه من مرحلة النوم من أجل تنبيهه ومرافقية بجرس إنذار.

أما الطلب أنس محمد المرباطي فلقد انحاز مشروعه للحفاظ على البيئة وابتكار صور تدوير جديدة للنفايات الالكترونية، من خلال إعادة توظيف الحواسيب القديمة المهملة لمساعدة النجارين والنحاتين وأصحاب الحرف على رسم تصاميمهم بالاستعانة بهذه الحواسيب بدلا من استخدام الطرق اليدوية القديمة. وانشغل الطالبان محمد عبدالقادر محمد وخولة راشد الكواري بتطوير مشروع أمني الكتروني للمصادقة على المعاملات المالية من خلال شبكة الانترنت، يمكن المصارف من تحقيق حماية أكبر للخصوصية المعلوماتية والمالية لعملائها.

أما الطالب محمد عبدالرحمن القائد فابتكر نظاما ذكيا يعزز من جعل الإشارة الضوئية في التقاطعات المزدحمة أكثة ذكاء ومرونة وفاعلية، وتملك القدرة على تغيير أزمنة السماح بالمرور وإيقافه لكل مسار استنادا لحجم ما يواجهه كل مسار من ضغط المركبات,.

واستوقفت ظاهرة لامبالة بعض السائقين بالحوادث البسيطة التي يرتبكونها ثم يمضون دون أي رجوع لصاحب السيارة المتضررة اهتمام الطالبتين زينب خليل البصري وفاطمة حسن عباس اللتين ابتكرتا جهازا لقياس الصدمات التي قد تتعرض إليها السيارة بمختلف أنواعها ويقوم بتصوير الضربات تلقائيا حتى لو كانت السيارة دون تشغيل، كما يقوم الجهاز بتصوير لوحة السيارة المرتكبة للحادث وتحديد نوع هويتها وتنبيه مالك السيارة المتضررة مباشرة من خلال هاتفه الذكي إلى وقوع الحادث.

وتقدم الجامعة الأهلية في المجال الهندسي، برنامج ماجستير الإدارة الهندسية، بالاضافة إلى برنامجين بدرجة البكالوريوس في الهندسة، هما: البكالوريوس في هندسة الحاسب الآلي والاتصالات، والبكالوريوس في هندسة الهاتف الجوال والشبكات، وكلاهما قد حققا الثقة التامة في المراجعة البرامجية للهيئة الوطنية للمؤهلات وضمان الجودة، شأنهما شأن برامج الجامعة الأخرى في كليات الإدارة وتكنولجيا المعلومات والعلوم الصحية. وتدعم الجامعة برامجها الهندسية بدورات احترافية تقدمها كل من شركتي “سيسكو” و”ميكروسوفت” والتي يتطلبها سوق العمل، ويتقاضى الحائزين عليها أجورا مضاعفة قياسا بأقرانهم أصحاب المؤهلات الأكاديمية فقط.

BACK to NEWS