Together SAFE-Stand Against Fear & Extremism


Its written by Mr. Husain Alsabbagh
اقرأ الخبر في الصحف الإلكترونية: أخبار الخليج ، الوطن ، الوسط  ، الأيام
اقرأ الخبر في الصحف المصورة: أخبار الخليج ، الوطن

“الأهلية” و”تعايش” تتبنيان الحملة وتدعمانها
طلبة جامعيون يطلقون حملة توعوية ضد التطرف بين الشباب

#معا نحن في أمان أو#Together_safe شعار حملة أطلقها مجموعة من طلبة وطالبات الجامعة الأهلية باللغتين العربية والانجليزية، بهدف التصدي لكافة أشكال التطرف والتعصب من خلال الدعوة الى المحبة والوحدة ولم الشمل بين كل أطياف ومكونات المجتمع، من أجل مزيد من الأمن والسلام في مملكة البحرين ومختلف أرجاء العالم، بالإضافة إلي تقديم البحرين كنموذج اجتماعي يحتذى به على مستوى العالم.

حملة سرعان ما انتشر صيتها في وسائل التواصل الاجتماعي، حفزت قيادة الجامعة الأهلية لتبنيها ودعمها بالشراكة مع جمعية البحرين لتسامح وتعايش الأديان، والعديد من النخب المجتمعية، فيما بادر تلفزيونحملة سرعان ما انتشر صيتها في وسائل التواصل الاجتماعي، حفزت قيادة الجامعة الأهلية لتبنيها ودعمها بالشراكة مع جمعية البحرين لتسامح وتعايش الأديان، والعديد من النخب المجتمعية، فيما بادر تلفزيون البحرين لاجراء لقاء مع مجموعة من الطلبة الناشطين في الحملة.

الحملة التي تبناها مجموعة من طلبة التسويق وإدارة الأعمال بإشراف أستاذتهم الدكتورة أنجي بن حامد في عامهم الدراسي الرابع والأخير، تسعى لنشر الوعي المجتمعي بأهمية التصدي لكل اشكال التطرف، وتقبل الآخر بكل اختلافاته من أجل مزيد من الالفة والمحبة و نبذ الكراهية بين مختلف اطياف المجتمع، فيما تستند الحملة على فكرة تطبيق تقنيات التسويق وخصوصا وسائل الاتصال الرقمي، من اجل نشر محتوى الحملة و ايصاله لأكبر شريحة من الشباب البحريني.

الرئيس المؤسس للجامعة الأهلية ورئيس مجلس أمنائها البروفيسور عبدالله الحواج بمعية رئيس لجنة خدمة المجتمع البروفيسور فؤاد شهاب، وبحضور عدد من قيادات جمعية البحرين لتسامح وتعايش الأديان يتقدمهم رئيس الجمعية الأستاذ يوسف بوزبون ونائبة الرئيس الدكتورة أمل الجودر، اجتمعوا مع عدد من الطلبة المشاركين في الحملة مباركين لطلبة الجامعة الأهلية نجاح حملتهم وتأثيرها في وسائل التواصل الاجتماعي، وما حظيت به من اشادة وقبول واسعين، حيث تضمنت لوحة ضخمة للبصمة باليد في مقر الجامعة الأهلية واطلاق تغريدات في موقع تويتر ومقاطع فيديو مناهضة للتطرف عرضت في الانستجرام وسناب شات والفيس بوك وغيرها من وسائل الاتصال.

وخلص اللقاء إلى تبني الجامعة الأهلية وجمعية البحرين لتسامح وتعايش الأديان هذه الرسالة الإنسانية السامية وإذاعتها بين الشباب، من خلال إقامة حفل تدشيني لهذه الحملة في يوم السبت الموافق ل 13 من شهر مايو 2017 المقبل، ثم الانطلاق بها مجددا في وسائل الاتصال الرقمي، وتنسيق خطة متكاملة للانتقال بهذه الحملة في مختلف المؤسسات التعليمية كالمدارس الثانوية والكليات والجامعات والمرافق التي يتواجد فيها الشباب كالأندية والمجمعات التجارية.

وقد أكد البروفيسور عبدالله الحواج أثناء اللقاء على أن الجامعة الأهلية تستوحي من المشروع الاصلاحي لجلالة الملك المفدى العمل الدؤوب من أجل تحقق الايام الجميلة التي لم نعشها بعد كما وعد جلالته، وأن هذه الحملة تلتقي فيها فورة الشباب وخبرة الكبار ما يمكنها أن تحقق تأثيرا كبيرا ومهما في اتجاهات الراي العام نحو مناهضة التطرف، سواء كان تطرفا دينيا أو عرقيا أو ضد المرأة أو في الرياضة وفي مختلف مناحي الحياة.

وأثنت الدكتورة أمل الجودر نائبة رئيس جمعية البحرين لتسامح وتعايش الأديان على مبادرة طلبة الجامعة الأهلية، مبدية استعداد الجمعية للمشاركة الايجابية في حملتهم ورفدهم بطيف متنوع من المتحدثين في مجال التسامح ونبذ التطرف من مختلف الأديان، حيث تتشكل الجمعية من أعضاء متنوعين في أديانهم واتجاهاتهم الثقافية، فيما أكدت السيدة منى خوري من جمعية البحرين لتسامح وتعايش الأديان على أهمية الدور الذي يمكن للجامعة الأهلية أن تضطلع به في تعميق ثقافة التسامح لدى فئة الشباب على نحو الخصوص بما تضمه من خبرات أكاديمية كبيرة ومؤثرة، شاكرة طلبة الجامعة على مبادرتهم الطيبة.

Arabic News

Top